• الخميس, 28 أكتوبر 2021
أخبار السياسة و الطاقة
  • رئيس مجلس الإدارة و التحرير
    خالد حسين البيومى
الثلاثاء 29 يونيو 2021 11:03 م

الإئتلاف الوطنى للأحزاب السياسية المصرية يحتفل بالعيد الثامن لثورة 30 يونيو المجيدة.

كتب /أحمد إبراهيم الجندى

عقد الإئتلاف الوطنى للأحزاب السياسية المصرية مؤتمرًا جماهيريًا اليوم الثلاثاء فى فندق سفير بالدقى، احتفالًا بالعيد الثامن لثورة30يونيو المجيدة،حضره رؤساء وقيادات أحزاب الائتلاف الوطنى وعلى رأسهم:
السيد الأستاذ/"ناجى الشهابى"،رئيس حزب الجيل والمنسق العام للائتلاف الوطنى للأحزاب السياسية المصرية،والسيد المستشار/"جمال الهوارى"رئيس حزب حقوق الإنسان والمواطنة وعضو المجلس الرئاسى للائتلاف،والسيد الدكتور/"روفائيل بولس رئيس حزب مصر القومى وعضو المجلس الرئاسى للائتلاف،والسيد الأستاذ/"رضا ابو جحى رئيس حزب مصر المستقبل وعضو المجلس الرئاسى للائتلاف،والسيد الأستاذ/"أحمد حسين البراوى رئيس حزب صوت الشعب وعضو المجلس الرئاسى للائتلاف،وحضر فى هذا الإحتفال أيضا
العديد من الشخصيات السياسية والحزبية والإعلامية والعامة.


وأصدر البيان التالى:يهنئ المجلس الرئاسى للائتلاف الوطنى للأحزاب السياسية المصرية الرئيس "عبد الفتاح السيسى" رئيس جمهورية مصر العربية،والقوات المسلحة المصرية، والشرطة المصرية،والشعب المصرى العظيم بالعيد الثامن لثورة 30يونيو المجيدة،التى كانت حدثًا ضخمًا أوقف مخطط شيطانى وأزاح حكم جماعة متحالفه معه وأنقذ مصر والأمة العربية من دمار وخراب كان ينتظر أن يمتد ليشعل النيران فى كل بلدانها من المحيط إلى الخليج.

إننا نتذكر فى هذا اليوم الخالد تاريخ البلاد،ونتذكر ملايين المصريين الذين نزلوا إلى شوارع وميادين مصر المحروسة رافضين المخطط الشيطانى الهادف إلى تقسيم الوطن وتفتته،ورافضين حكم المتحالفين معه ،ونتذكر إنحياز الجيش المصرى العظيم والشرطة المصرية الباسلة للشعب الغاضب ولثورته المدنية السلمية التى أبهرت العالم وكان إنحياز الجيش لثورة الشعب تأكيدًا منه على أن (الشعب هو صاحب الشرعية الوحيدة فى البلاد)وأن شرعيته تعلو عن أى شرعية انتخابية حكمتها الظروف التى واكبت تلك الانتخابات.

ولقد كانت مصر فى مثل هذا اليوم منذ ثمان سنوات على موعد مع القدر لتكتب صفحة جديدة من تاريخها الطويل تعلن فيها قدرتها على التحدى والصمود والإنتصار على مخطط التقسيم والفوضى وبناء نهضتها الكبرى التى تعيد لها مكانتها القائدة لمحيطها العربى وعمقها الافريقى.

وكان سر قوتها يكمن فى جيشها العظيم،وقائدها البطل الهمام السيد الرئيس"عبد الفتاح السيسى"عندما تولى حكم البلاد فى انتخابات حرة وشفافة،والذى سبق الزمن ليحقق إنجاز وراء إنجاز فى كل المجالات الإقتصادية،والإجتماعية،والزراعية،والصناعية،وكانت ضربة البداية حفر قناة السويس الجديدة لتعلن منها رغبتها فى المساهمة فى إزدهار الإقتصاد العالمى والتجارة العالمية ورخاء الشعوب وأنطلق منها إلى تطوير وتجديد البنية التحتية،وإنشاء شبكة طرق وكبارى هى الأحدث فى العالم نقلت مصر إلى العالمية وقفزت بها 90مرتبة،لتكون فى المرتبة 29 بجوار دول العالم المتقدم.

حفظ الله مصر وشعبها ورئيسها البطل العظيم من كل شر وسوء.


اترك تعليقك

Top