• الخميس, 28 أكتوبر 2021
أخبار السياسة و الطاقة
  • رئيس مجلس الإدارة و التحرير
    خالد حسين البيومى
القلم الجاف
الاثنين 19 أكتوبر 2020 08:28 م طه حسين

هل فكرت يوما في ذلك القلم الجاف البسيط الذي تدون به محاضراتك وملاحظاتك ويومياتك والذي لا يتجاوز سعره الشيء البسيط كيف بدأ ومن كان وراء ذلك الاختراع الذي أحدث ثورة كبيرة في تاريخ الكتابة.

....

إنه (لاديسلو جوزيف بيرو) 

ذلك الصحفي النشيط الذي كان يراقب المطبعة ذات يوما وهي تطبع الصحيفة اليومية بسرعة هائلة, وكيف يجف الحبر بمجرد أن يلامس الورق دون أن يحدث ذلك أي شحوب أو أثار غير مرغوب فيها على الورق, وفجأة لمعت في رأسه فكرة بسيطة كان لها أثرا كبيرا فيما بعد.
فكر بيرو لماذا لا نستخدم الحبر الجاف الذي يستخدم في طباعة الصحف كحبراً للأقلام العادية بدلا من الحبر السائل الذي كان منتشر في ذلك الوقت.
وبالفعل حاول أن يجرب ذلك ولكن محاولته باءت بالفشل إذا لم يتمكن الحبر من الوصول إلى رأس القلم بسبب لزوجته العالية.

يذكر أن بيرو كان له أخا يدعى (جورج) وكان يعمل كيميائيا, وبعد العديد من التجارب توصلوا إلى استخدم كرة صغيرة حرة في نهاية رأس القلم لكي تتمكن من سحب الحبر من مكانه داخل الأنبوب إلى سطح الورقة وبذلك استطع بيرو أن يسجل براءة الاختراع لأول مرة في باريس عام 1938.
وقد أثبت القلم نجاحا باهرا وزاد استخدامه بشكل واسع وأصبح ذات شعبية كبيرة يستخدمه الصغير والكبير معا وأصبح بيرو مخترعا عبقريا استطاع أن يحفر اسمه في صفحات التاريخ بفكرة بسيط للغاية.⁦✍️⁩⁦✍️⁩⁦✍️⁩
من العاشق للتاريخ


اترك تعليقك

Top