• الخميس, 28 أكتوبر 2021
أخبار السياسة و الطاقة
  • رئيس مجلس الإدارة و التحرير
    خالد حسين البيومى
النائبة :بسنت فهمى ومداخلة مع قناة النيل الدولية الفرنسية
الثلاثاء 10 أغسطس 2021 11:09 م خالد البيومى

مداخله لقناة النيل الدوليه الفرنسيه برنامج Autour du monde للتعليق على البيان الذي صدر عن السيده وزيره الصناعه والتجاره ، بخصوص الاءهتمام بالتنمية الاقتصادية المستدامه لقطاع الصناعات الغذائية .
١)الاءهتمام بكافه قطاعات الاقتصاد الاخضر والازرق ،كاحدي الاءسس والدعائم الاءساسيه للتنميه الاءقتصاديه في مصر. . 
٢) وكان ذلك ضمن الموءتمر الذي عقد في القاهره بحضور ١٤٠ شركه عالميه ، ممثلين عن ١٦ دوله ، في قطاع الغزاء ، تحت شعار افريقيا و التنمه الغزاءيه. 
٣) جدير بالذكر ان مشكله نقص الغزاء لم تعد مشكله القاره السمراء وحدها. 
٤) بل ان التغيير المناخي تسبب في وجودها في دول عده من العالم. 
٥) ولقد تم التاكيد عمليا وفعليا ، ان الدوله المصريه لديها استراتجيه محترفه لتطوير  والتوسع في الاءستثمار في كافه المجالات الغذاءيه ، والخاصة بالاءقتصاد الاءخضر ، ومنتجات والاءقتصاد  الازرق ، خاصه المنتجات الصناعية التي تحقق النمو الاقتصادي في قطاعات الاءمن الغزاءي. 
٦) هذا القطاع من الصناعات الغزاءيه اصبح من اهم القطاعات الاقتصادية التي تحقق الاءمن والاءستقرار  للتنمية الاقتصادية المستدامه التي تحقق السلم والاءستقرار الاجتماعي لكافه الدول في العالم ، خاصة بعد ازمه التغييرات المناخية ، وما تسببت فيه من جفاف ونقص في المياه وانتشار الاءمراض والفقر في كافه دول ألعالم.
٧) التنميه لقطاع الاقتصاد الاخضر والاءقتصاد الازرق ، والصناعات الغذائية وعدد كبيرمن الصناعات التحويلية ، التي تقوم على المنتجات الزراعية والبحرية ، سوف تمكن مصر من التعامل مع الظروف العالميه خاصةً المناخية المتغيرة التي تسببت في مشاكل اقتصادية واجتماعية كبيرة فيما يتعلق بالاءمن الغزاءي . 
٨) وانشاء الله تكون لاعبًا اساسيا في ألعالم اجمع في هذا المجال. 
٩) لا يخفي علي احد المشاكل المعقده التي يواجهها ألعالم بسبب التغييرات المناخية ، مما جعل ألعالم اجمع يواجه مشاكل اقتصادية واجتماعية كبيرة ومعقده التي تمس الاءمن الغزاءي في العالم اجمع. 
١٠) كما ان المشاكل الاقتصادية والاجتماعية التي تسببت فيها جاءحه كورونا ، وخاصة نقص الغذاء والدواء في ألعالم اجمع لا يمكن تجاهلها. 
١١) لا يمكن اغفال ايضا ان مصر تتمتع بمناخ مستقر طوال العام ، ليلا ونهارا. ( وتتمتع بموقع جغرافي متميز ) مما يساعدها علي العمل في الهواء الطلق ، أيضا ليلا ونهارا. 
١٢) ولا يمكن تجاهل ان قطاعات الاقتصاد الغزاءي ، اقتصاد ينمو بشكل مستدام ، ينمو باءستمرار، وتحقيقه ، بالتبعيه لفرص عمل للشباب المصري ، تنمو بشكل كبير ، مما يساعد على تطوير الخدمات الاءساسيه التي تقدم للمواطن المصري. 
١٣) كما تساعد هذه الاءستراتيجيه علي سرعه نمو المدن الجديدة المتخصصة في الصناعات الغذائية والصناعات اليدوية ، والصناعات الكيماوية وصناعات الدواء ، والصناعات الاءخري المرتبطة بالبيئة البحرية والبيءه الزراعية . 
١٤) وانشاء الله ، سوف تنعكس نتاءج هذه الاستراتيجيه علي الاداء المتميز للاقتصاد الوطني ، ( أنخفاض نسب البطالة ، ارتفاع مستويات المعيشة ، والخدمات الاجتماعية والثقافية ، والتعليميه ، وكافه موءشرات الاءقتصاد المصري . ) 
١٥) كما آن التطوير الذي تحقق في هذا المجال انعكس بشكل مباشر على الاداء الاءقتصادي الذي انعكس ايجابا في التقارير التي تصدر من اجل تقييم الاداء   الاقتصادي المصري. 
١٦) ومن هنا فاءن تحقيق الاءكتفاء الذاتي لمصر ، يجب ان يكون هدف استراتيجي لنا جميعا ، خاصه في بعض المنتجات الاءساسيه .
١٧) ولكن من الصعب التفكير اننا سوف نعمل بمفردنا داخل القارة الافريقية ، ذلك ان هناك دول كثيرة تعمل داخل القارة الافريقية  منذ سنوات طويله ، وفرضية ان نستطيع تحقيق ان نكون اللاعب الوحيد في افريقيا في توفير الاءحتياج للغزاء ، فرضية غير واقعية ، 
١٨) ولكن التعاون الاءقليمي بيننا وبين الدول الاخري المتواجده في افريقيا ، عن طريق تحقيق تنميه مستدامه يكًون الجميع ربحان ، وخاصة اتباع  أسس الدبلوماسيه الاءقتصاديه. 
١٩) ولذلك هناك ضرورة للتعاون مع الدول الاءخري المتواجده منذ سنين طويلة بالقارة الاءفرقيه. 
٢٠) كما يتعين ايضا الاهتمام بخلق فرص للتعاون مع الشركات العالمية ، خاصه فيما يتعلق بالنواحي التكنولوجيه ، والتي يمكن ان تساعد على تطوير اسس العمل ، بشكلٍ يساعد على تحقيق التنمية الاقتصادية المستدامة في القارة الافريقيه ، 
٢١) اخذين في الاعتبار عدم الاستمرار في التسبب في ذياده نسب التلوث البيءيء ، وهذا قطاع هام للتعاون مع الشركات العالميه المتخصصه في هذه المجالات. ( خاصه فيما يختص بقطاعات التغليف والطاقة اللازمة )سواءً للتشغيل واو النقل الجوي او البحري او عن طريق الطرق السريعة والسكك الحديدية. 
٢٢) مجالات العمل متعدده ، ولكن بالدبلوماسية الاءقتصاديه واسس التعاون الدولي بحيث تكون كافه  الاطراف المتعاونه  رابحه ، بذلك يمكن تحقيق اهداف تنمية اقتصادية واجتماعية مستدامه ليس فقط داخل القارة الافريقية ، بل مع دول اقليمية وعالمية اخري .
حفظ الله مصر.


اترك تعليقك

Top