• الجمعة, 25 سبتمبر 2020
أخبار السياسة و الطاقة
  • رئيس مجلس الإدارة و التحرير
    خالد حسين البيومى
الاثنين 01 يونيو 2020 12:07 ص خالد البيومى

بدون تعجب 
فى حاجه محيرانى وشغله تفكيرى ومش لاقى حل بجد أو سبب عندما نجد نائب محافظ فى أسوان ومستشار محافظ فى الأسكندرية ورئيس قسم القلب بمعهد القلب ورئيس قسم الباطنه فى مستشفى كبير وعدد الأطباء والمذيعين والصحفيين الكبار ووزير البترول السابق وأخيه سامح فهمى 
يصابوا بكورونا منهم من مات الى رحمة الله ومنهم من يتلقى العلاج شفاهم الله وعافاهم ماذا نقول للناس أصحاب الدخل المتوسط او أصحاب اللادخل الناس اللى لازم تخرج حتى لو فى خروجهم موت لهم فهو يسعى من أجل أسرته حفاظا على بقائهم فى الحياه والعجب هنا أن كانوا هؤلاء الفقراء ومحدودة الدخل يتعرضون للمرض والموت نتيجة تزاحمهم فى المواصلات أو الأسواق وعدم الوعى فالماذا إذا علية القوم يصابون ويمرضون ويموتون من الڤيروس وهم لديهم السياره الخاصه المكيفه والتعقيم الجيد بالمنزل والعمل وهم أحرص الناس على الحياه لماذا لم يصاب الفقراء فقط الذين يسكنون فى الأماكن العشوائيه لماذا أصيب أصحاب الڤلل والمنتجعات...
فهل الإصابات بالڤيروس ليس لها علاقه بالزحام والتقارب كما يخبرونا ام ماذا 
هل ربنا يوزع عدله فى الوباء والبلاء فلاينجو منه حتى أصحاب البروج المشيده فيصبح الكل سواسيه عند الله فلا غنى ينجو أو فقير يمرض الوباء لايفرق بين انسان يعيش فى عزله وبين اسره فقيره من عشرة أشخاص يعيشون فى حجره واحده تحت السلم ..
النتيجه إعقلها وتوكل على الله خد بالأسباب اللى قادر يشترى مطهرات واللى يدوب يجد كوب ماء يشرب منه ويغتسل منه ماكتب عليك فهو عليك وهذه ليست دعوه للفوضى ولكن للطمأنينه انزع الخوف وانسى الڤيروس وارتدي الكمامه وخد الحذر اللى تقدر عليه وتوكل على الله وكفى بالله وكيلا...


اترك تعليقك

محمد حسانين الاثنين 01 يونيو 2020 02:45 م

احسنت ...ًهذا هو الايمان الحقيقى والتوكل على الله

Top