• الخميس, 28 أكتوبر 2021
أخبار السياسة و الطاقة
  • رئيس مجلس الإدارة و التحرير
    خالد حسين البيومى
نظرية السلوك والتغيير
الجمعة 03 سبتمبر 2021 11:01 ص

نظرية جميلة جداً أعجبتني وأردت مشاركتها معكم وهي كالتالي :
إذا كان ترتيب الحروف الأبجدية كالتالي:
A B C D E F G H I J K L M N O P Q R S T U V W X Y Z
يوافق ترتيبها العددي كالتالي :
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26

إذا أعطينا لكل حرف منها وزناً بناءً على ترتيبه الأبجدي ، يعنى مثلًا أول حرف هو A وزنه يساوي 1 ، وآخر حرف Z وزنه يساوي 26 ..فإن وزن بعض الكلمات التي نعتمد عليها في حياتنا يكون كالآتي :

~ العمل الجاد يساوي :
( H+A+R+D+W+O+R+K ) =
8+1+18+4+23+15+18+11 = 98%

~ المعرفة تساوي : ( K+N+O+W+L+E+D+G+E ) =
11+14+15+23+12+5+4+7+5 = 96%

~ الحب يساوي
( L+O+V+E ) =
12+15+22+5 = 54%

~ الحظ يساوي
( L+U+C+K ) =
12+21+3+11 = 47%

معنى هذا انه لا شيء مما سبق سوف يعطيك نتيجة 100% التي تريدها 😊

إذن هل هي ،،، النقود ؟؟؟
( M+O+N+E+Y ) =
13+15+14+5+25 = 72%
طبعاً لا !

-ربما تكون القيادة ؟
( L+E+A+D+E+R+S+H+I+P ) =
12+5+1+4+5+18+19+8+9+16 = 97%
أيضا لا !!

💡لكل مشكلة حل ، ربما إذا غيرنا سلوكنا وأسلوبنا في التعامل فقط ..

*السلوك " ATTITUDE* "

( *A+T+T+I+T+U+D+E* ) =
1+20+20+9+20+21+4+5 = 100%
إذن هو السلوك ،،
*إذا غيرنا سلوكنا تجاه الحياة ، سوف نحدث تغير حقيقي في حياتنا* ...

وهذه النظرية قدمها الإسلام قبل 14قرن بقوله تعالى :
*{ إِنَّ اللَّهَ لَا يُغَيِّرُ مَا بِقَوْمٍ حَتَّى يُغَيِّرُوا مَا بِأَنْفُسِهم... }*
والقرءان الكريم أرقى نموذج في التربية والتوازن النفسي  للانسان حيث :
~ ضبط صوتنا  : " و اغضض من صوتك "
~ ضبط مشيتنا  : " و لا تمش في الأرض مرحا " ..
~ ضبط نظراتنا  : " و لا تمدن عينيك " 
~ ضبط سمعنا  : " و لا تجسسوا "..
~ ضبط طعامنا  : " و كلوا و اشربوا و لا تسرفوا " ..
~ *ضبط ألفاظنا : " و قولوا للناس حسنا* " ..
~ *ضبط مجالسنا : " و لا يغتب بعضكم بعضا* " ..
~ *ضبط نفوسنا .. "لا يسخر قوم من قوم*" 
~ *ضبط أفكارنا .. "ان بعض الظن اثم*" 
~ *ضبط تصريحاتنا : " و لا تقف ما ليس لك به علم* " 
~ *علمنا العفو و التسامح : " فمن عفا و أصلح فأجره على الله* " 
~ علمنا التوازن في الفرح والسرور : لِّكَيْلَا تَأْسَوْا عَلَىٰ مَا فَاتَكُمْ وَلَا تَفْرَحُوا بِمَا آتَاكم
~ ضبط تعاملنا بوالدينا : " ولا تقل لهما أف ولا تنهرهما" 
~ فالقرءان كفيل أن يضبط حياتنا و يحقق حياة السعداء : " الذين ءامنوا و تطمئن قلوبهم بذكر الله ألا بذكر الله تطمئن القلوب "

*الخلاصة* :
*تخلَّقْ بخلق القرآن تعيش متّزِنا وتكتسب حياة السعداء*

منقول


اترك تعليقك

Top