الأخبار العاجلة
  • الاثنين, 27 مايو 2024
أخبار السياسة و الطاقة
  • رئيس مجلس الإدارة و التحرير
    خالد حسين البيومى
الأربعاء 27 سبتمبر 2023 08:58 م

ضمن فعاليات الاحتفال بيوم الزراعة العربي

دعوة عربية للارتقاء بالزراعة وتحقيق الأمن الغذائي

 

 

القاهرة – ابراهيم محمد شريف

 

شهدت العاصمة المصرية اليوم الاربعاء  27/9/2023 فعاليات الاحتفال بيوم الزراعة العربي الذي نظمته المنظمة العربية للتنمية الزراعية  برعاية وحضور السيد القصير وزير الزراعة واستصلاح الأراضي المصري تحت عنوان ( معا لبناء نظم زراعية غذائية عربية مرنة وقادرة على الصمود وتحقيق الأمن الغذائي العربي ) .

 

شارك في الاحتفالية عدد من وزراء الزراعة العرب وممثلي عدد من المنظمات الدولية والإقليمية المعنية، وممثل جامعة الدول العربية والنائبة ولاء التمامي عضو مجلس الشعب المصري ولجنة الأمم المتحدة لغرب آسيا "الأسكوا" ومنظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة ووسائل الاعلام المصرية والعربية .

استهل الاحتفال بجلسة افتتاحية ألقى فيها كبار الضيوف كلمات في مقدمتهم السيد القصير وزير الزراعة واستصطلاح الأراضي، وعباس الحاج حسن وزير الزراعة اللبناني رئيس المجلس التنفيذي للمنظمة العربية للتنمية الزراعية ومعالي البروفيسور الدكتور إبراهيم ادم احمد الدخيري المدير العام للمنظمة العربية للتنمية الزراعية والوزير مفوض محمد خير مدير إدارة المنظمات والاتحادات العربية بجامعة الدول العربية.

ثم عرض فلم قصير عن المنظمة  اعقبتها ورشة عمل حول ( بناء أنظمة زراعية عربية مرنة وقادرة على الصمود وتحقيق الأمن الغذائي)،

 وتضمت الورشة ثلاث جلسات الأولى: هي جلسة وزارية حول جهود الدول العربية في مجال تعزيز مرونة النظم الزراعية الغذائية،

 والجلسة الثانية بعنوان (مشاورة بشأن إعلان الغذاء والمناخ للدورة الـ28 لمؤتمر الأطراف للاتفاقية الإطارية للأمم المتحدة للتغير المناخي) ،

والجلسة الثالثة حول (  دور المنظمات العربية والإقليمية والدولية في دعم جهود الدول العربية لمواجهة آثار التغيرات المناخية وتحقيق المرونة لمواجهة الصدمات والأزمات ) .

أكد وزير الزراعة واستصلاح الأراضي المصري السيد القصير، أن المنطقة العربية هي من أكثر مناطق العالم تاثرا بالتغيرات المناخية رغم أن دورها في إطلاق الانبعاثات الحرارية محدود جدا، ومثلها مثل العديد من الدول قدرتها محدودة في التكيف مع التغيرات المناخية، ولذا يجب أن يكون هناك تمويل من الدول المتقدمة وشركاء التنمية ومساعدات لبناء أنظمة زراعية مستدامة بالمنطقة.

وقال وزير الزراعة" إن هذا الاحتفال يعد بمثابة منصة لتبادل الخبرات والمعارف على المستويات الوطنية والإقليمية ولقياس التقدم المحرز من قبل المنظمات والشركاء".

وأوضح معالي الوزير أن قطاع الزراعة واجه تحديات حادة تتفاوت من لإقليم لآخر بداية من أزمة كورونا ومرورا بالأزمة الروسية الأوكرانية، كما تعرضت المنطقة العربية لمجموعة من التحديات المستجدة منها زيادة حدة ندرة المياه وارتفاع الطلب على الغذاء مع زيادة عدد السكان، مشيرا إلى أن قطاع الزراعة من أكثر القطاعات استدامة وهو قادر على استيعاب الطاقات البشرية وتوفير فرص العمل.

ولفت وزير الزراعة المصري إلى أن استراتيجية الأمن الغذائي العربي ركزت على أهمية الارتقاء بالزراعة وتحقيق الأمن الغذائي العربي وظهر ذلك في كثير من القرارات العربية الصادرة بالتعامل مع الأمن الغذائي كأمن قومي، وتوجيه المساعدة لأصحاب الحيازات الصغيرة وصغار المزارعين لأن ذلك من شأنه تحسين النمو الاقتصادي، وخلق فرص عمل في المناطق الريفية والقضاء على الفقر والحوع.

وقال معالي الوزير إنه اتساقا مع الأهداف الأممية للتنمية المستدامة، وفي ضوء القرارات العربية، فإننا بصدد البحث عن حلول لبناء أنظمة زراعية وغذائية أكثر مرونة واستدامة في المنطقة العربية.

ودعا الوزير إلى ضرورة الانتباه إلى نتائج الزيادة السكانية وضرورة العمل على إيجاد آليات للسيطرة عليها، مشيرا إلى أنها من أكثر القضايا المؤثرة على قدرة الدول العربية في توفير الغذاء. وأكد ضرورة إيجاد آليات محفزة ومبتكرة لدعم النظم الزراعية وتنمية البيئات الريفية والبدوية، والتوسع في إدخال التكنولوجيا بالزراعة عبر الزارعة الحديثة والرقمنة والتصنيع الزراعي كآلية لتعزيز القمية المضافة.

وشدد  الوزير على ضرورة تشجيع الاستثمار في قطاع الزراعة وتوسيعه، ودعم الجهود للوصول لبناء أنظمة زراعية مستدامة، وإفساح المجال أمام القطاع الخاص ومنظمات المجتمع المدني للمشاركة في تعزيز النظم الزراعية بمنطقتنا العربية.

وأكد وزير الزراعة أهمية توفير مؤشرات وبيانات عن "الأمن الغذائي" في الدول العربية; الأمر الذي يساعد كثيرا في تشخيص المشكلات، ويساعد على تحقيق الأمن الغذائي العربي ووضع الحلول المناسبة مع الاهتمام بأنظمة الإنذار المبكر.

ودعا معالي الوزير  إلى تشجيع إنشاء مراكز لوجستية وخطوط نقل في المنطقة العربية وآليات مرنة لتبادل السلع والخدمات بين الدول العربية. وأشار إلى أن مصر نظمت جلسة حوارية مشتركة بين وزراء الزراعة العرب والأفارقة خلال مؤتمر الدول الأطراف في اتفاقية الأمم المتحدة للمناخ COP 27 الذي عقد في شرم الشيخ لمناقشة الإجراءات والترتيبات الخاصة بالمناطق الصحراوية وتعزيز الزراعة بها، وتنسيق الطلبات الخاصة بالمنطقتين العربية والإفريقية وإلزام الدول المتقدمة بالوفاء بتعهداتها في مواجعة التغيرات المناخية.

وأوضح الوزير أنه تقرر خلال هذا الاجتماع إطلاق منصة إقليمية لإنفاذ تعهدات الدول المتقدمة، وضع خارطة طريق لتمويل تطوير القطاع الزراعي.

ووجه الاستاذ السيد القصير التحية والتهنئة لوزراء الزراعة العرب والباحثين والمهندسين الزراعيين وكل العاملين بالقطاع الرزاعي بالاحتفال بيوم الزراعة العربي.

وأعرب وزير الزراعة عن تطلعه للخروج من الاحتفال بيوم الزراعة العربي وورشة العمل المنبثقة منه بتوصيات تساعد في التحول بالدول العربية إلى نظم زراعية متسدامة توفر الغذاء وتضمن للأجيال القادمة حقوقها في الموارد الزراعية والمائية.


اترك تعليقك

Top