الأخبار العاجلة
  • الثلاثاء, 16 ابريل 2024
أخبار السياسة و الطاقة
  • رئيس مجلس الإدارة و التحرير
    خالد حسين البيومى
الأربعاء 31 مايو 2023 05:51 م

‏هنا القاهرة

بقلم الإعلامية /د.نجلاءالبيومى 

في ٣١ مايو عام ١٩٣٤ كانت الإنطلاقة الأولى لميكروفون الإذاعة لتبدأ الاذاعة المصرية من خلال مبدعيها العمل الإذاعي وتساهم في تشكيل فكر وهوية وتنوير المجتمع وبدأت الإذاعة المصرية انطلاقتها مع رموز الإعلام
 رموز لا زالت أصواتهم عالقة في أذهان كل من إستمع إليهم فوجد فيها جمال الصوت وعمق المعنى نعم فالإذاعة المصرية كانت هي بداية الانطلاق للإعلام المسموع ثم المرئي عام ١٩٦٠ لتكون منظومة الإعلام المصري من خلال الإذاعة المصرية والتلفزيون المصري والذي يمثلهما هذا المبنى مبنى ماسبيرو الذي يعلم قدره القاصي والداني داخل مصر وخارجها فهو من أسس الإعلام في مصر والعالم العربي 
وتذكروا أيها السادة ان جدران هذا المبنى تحمل في طياتها كل الذكريات لكل الرموز والنجوم في مختلف المجالات هؤلاء الذين كانوا يسعدون و يفتخرون لمجرد وجودهم داخل هذا الصرح العظيم واسمحولي اليوم أن أقدم له  اعتذار..إعتذار عما يحدث له ولأبنائه 
نعم عذرا ماسبيرو فيبدو أن الزمن قد جار عليك و أصبح المعلم  يرى من صنعهم وقدمهم هم من ينكرون فضله بل ويتكبرون عليه ولكن ليعلم الجميع أن ماسبيرو كان ومازال وسيظل قبلة الإعلام في مصر وكل الدول العربية شاء من شاء وأبى من أبى فأبناء ماسبيرو ماكثون على ارضه يحتمون بجدرانه  ويدافعون عنه بما يمتلكون  ولا يملكون سوى الميكرفون والكاميرا  والانتماء للإذاعة والتلفزيون المصري 
ولا املك الا التذكرة في يوم ذكرى انطلاق الإذاعة المصرية و أن أقول دمتي ودام دورك البناء المثمر في المجتع وسنظل نردد ما بدأ به أرباب المهنة المشوار…… هنا القاهرة


اترك تعليقك

Top