الأخبار العاجلة
  • الاثنين, 15 يوليو 2024
أخبار السياسة و الطاقة
  • رئيس مجلس الإدارة و التحرير
    خالد حسين البيومى
أسباب حرائق السيارات في فصل الصيف وسبل الحماية منها
الأربعاء 19 يونيو 2024 02:16 م

بقلم عهود حسن 


تحدث المهندس جمال عسكر خبير قطاع السيارات ورئيس لجنة الصناعة بنقابة المهندسين بمصر ،

عن أسباب الحرائق التي تحدث للسيارات في فصل الصيف ويتم تقليل تلك الحرائق من خلال عمل الصيانة الدورية للسيارات من أجل الحفاظ عليها من نشوب الحريق بها والإشتعال .


وأن معدلات الصيانة  كل  10000كيلو يتم عمل الصيانة ويتم البدأ فيها من الإكصدام الأمامي ، الإكصدام الخلفي ومراجعة شاملة لكل أجزاء السيارة ،وذلك من خلال الإطمئنان عليها وخاصة في الدول شديدة الحرارة ،حيث لا تختلف درجة الحرارة الآن عن في مصر عن الخليج ،وأهم شيء فيها هو الضفائر الكهربائية الخاصة بالسيارة بحيث لا يوجد أي أسلاك مستهلكة بها 
أو خلافه وذلك ينتج عنه مشكلة .

بحيث لايوجد أي تسريبات للبنزين والتاكد من غطاء التانك الخاص بالبنزين  بسبب وجود درجة معينة للتبخير وذلك للحفاظ على السيارة وعدم وجود أي تشققات في الأسلاك أو  غطاء  البنزين 

ويجب على  أصحاب السيارات عمل الصيانة الدورية بمركز خدمة صيانة السيارات من أجل الإطمئنان والحفاظ على تلك السيارة من حدوث أي ضرر بها .

والتأكد أيضا عند تغيير فلاتر البنزين والتأكد من عدم تسريب البنزين في صالون السيارة وذلك لأن معظم فلاتر البنزين يتم تركيبها على طلمبة البنزين تحت الشلتة الخلفية وهنا يوجد مانع أو حابك  للتسريب وعند عمل تلك الصيانة الدورية لابد من تغيير ذلك الحابك من أجل عدم تسريب الوقود و التأكد  منه جيدا .

ومن الأشياء المهمة في السيارة معدلات التبريد وكيفية الحفاظ على الريداتير الخاص بالسيارة 
والحفاظ على المروحة خاصة في فصل الصيف وإرتفاع درجات الحرارة ،وايضا المروحة الإضافية الخاصة بالمكيف والتأكد من أن كل هذه المنظومات تعمل والضفائر مضبوطة .


وايضا التأكد من علبة الڤيوزات الرئيسية  أو الفرعية لابد من المراجعة عليها والقيام بتنظيفها أثناء أعمال الصيانة الدورية أو الفرعيةبشكل كبير جدا .

والتأكد ايضا من الإطارات لأنها لها معدلات وأعمار ويجب على قائد السيارة  بأن السيارة تمشي على خمس إطارات وذلك بمعنى أنه عند عمل الصيانة في التوكيل او مركز الصيانة يتم إستخدام الإطار البديل (الإستبن )والإحتفاظ بالإطار داخل حقيبة السيارة .
وذلك أنه يتم السير 50000كيلو وبعد الإنتهاء من السير بهذه النسبة يتم التأكد من أن كل الإطارات تم إستهلاكها بهذا المعدل المحدد.

وذلك من أجل توزيع الأحمال على الخمس إطارات الموجودة بالسيارة ،ومن الأخطار الكبيرة التي تمر بها السيارة عدم إستخدام مالك السيارة للإطار الخامس وهو الإستبن وهذا يمثل خطر كبير جدا على السيارة لأن كل سيارة لها عمر تستهلك بعده .

فعدم إستخدام تلك الإطار الخامس يؤدي عند إستخدامه إلى حدوث تشققات فيه كبيرة ويضر بالسيارة وسائقها .


وذكر المهندس جمال عسكر عن مفاجأة كبيرة تقررها النقابة العامة للمهمدسين مع الأكاديمية المصرية للسيارات بإفتتاح الأكاديمية العليا للتدريب  على كل أعمال الصيانة والسيارات وكيفية فهم الطلاب والمهندسين أعمال الصيانة الدورية للسيارات  مثل السيارات الحديثة بالكهرباء والسيارات الهايبردومعرفتهم بالأشياء الخطيرة التي تحدث عند وجود عطل ما او حدوث حرائق بالسيارة .

وأيضا عند حدوث عطل بالسيارات الكهربائية لايمكن التدخل في إصلاحها إلا الوكيل فقط لأنه على دراية كبيرة

 بكيفية التعامل مع تلك الأعطال ووجود تعليمات خاصة بها وذلك لأن تلك السيارات يتم تركيب مولدات داخل تلك العجلات

 بحيث أنه عند حدوث أي ضرر تبدأ تلك السيارة بشحن البطاريات  هذه بالطاقة وهذا يؤثر على السيارة بطريقة عكسية مما يؤدي لحدوث حريق واشتعال بالسيارة .

وهنا دور النقابة العامة للمهندسين من خلال تعليم المهندسين والطلبة  و كيفية التعامل مع كافة المشاكل التي تواجه مالك السيارة عند حدوث مشاكل قد تواجهه .


اترك تعليقك

Top